Menu

نوقشت بكلية التربية البدنية وعلوم الرياضة بجامعة تكريت اطروحة الدكتوراه الموسومة (استجابة بعض المتغيرات الوظيفية والكيموحيوية وبعض عناصر اللياقة البدنية قبل وبعد جهد لاهوائي في درجة حرارة منخفضة عن المعدلات المثالية للاعبي كرة القدم) للباحث (عمر سالم حامد).

هدف البحث الى 1- الكشف عن تأثير درجتي الحرارة المنخفضة والمعتدلة على بعض المتغيرات الوظيفية والكيموحيوية وبعض عناصر اللياقة البدنية للاعبي كرة القدم قبل جهد لاهوائي وبعده.

2- معرفة أنسب درجات الحرارة لممارسة منافسات الدوري الممتاز لكرةالقدم.

فروض البحث: 1- وجود فروق ذات دلالة معنوية في بعض المتغيرات الوظيفية والكيموحيويه وبعض عناصر اللياقة البدنية للاعبي كرة القدم في درجتي حرارة منخفضة ومعتدلة قبل وبعد جهد لاهوائي 2- وجود ارتباط معنوي بين بعض المتغيرات الوظيفية والكيموحيوية وبعض عناصر اللياقة البدنية للاعبي كرة القدم في درجتي حرارة منخفضة ومعتدلة قبل وبعد جهد لاهوائي.

المجال البشري للبحث: عينة من طلاب المرحلة الثانية من لاعبي كرة القدم في كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة في جامعة الموصل.

المجال المكاني : مختبر البحوث لكلية التربية البدنية جامعة الموصل/ مختبر الدكتور عامر عبدالله التخصصي.

المجال الزماني : للفترة من 22/02/2018 ولغاية 22/03/2018.

وقد كانت هنالك تجربتان استطلاعيتان قبل اجراء التجارب الرئيسة، حيث اجريت التجربة الاستطلاعية الاولى بتاريخ 15/2/2018 في تمام الساعة التاسعة صباحا وقد استغرقت هذه التجربة ثلاث ساعات، وكان الهدف منها اطلاع عينة البحث على آلية عمل الاجهزة والادوات التي ستستخدم في قياس المتغيرات الوظيفية والكيموحيوية وأوجه اللياقة البدنية المعتمدة في البحث، والوقوف على المعوقات التي قد تواجه عينة البحث والمساعدين عند اجراء التجربة الرئيسية وكانت درجة الحرارة (8-10) مئوية، فيما كانت التجربة الاستطلاعية الثانية بتاريخ 19/3/2018 الساعة التاسعة صباحا، اذ اجريت وفق الخطوات المتبعة في التجربة الاستطلاعية الاولى، ولكن تحت درجة حرارة (25-23) مئوية، بعد ذلك تم اجراء التجربة الرئيسة الاولى بتاريخ 22/2/2018 في التاسعة صباحاً، أستغرقت 4 ساعات وكانت عينة البحث 15 لاعباً، حيث أجريت في المختبر تحت درجة حرارة(8-10) مئوية، وتم ترتيب دخول افراد العينة بأسلوب العمل المتداخل (يمكث كل لاعب 25 دقيقة في المختبر قبل اخذ القياسات القبلية والقيام بالاحماء وتنفيذ الاختبار والفترة بين دخول لاعب وآخر 5 دقائق) وقد تضمنت التجربة الرئيسية الإجراءات التالية: (القياسات القبلية التي سبقت الاختبار) بعد جلوس افراد عينة البحث لمدة 25 دقيقة في المختبر تحت الظرف الحراري (8-10) مئوية تمت الاجراءات الآتية:

1- قياس معدل ضربات القلب.

2- قياس معدل سرعة التنفس.

3- قياس درجة حرارة مركز الجسم.

4- قياس ضغط الدم ( الانقباضي - الانبساطي).

5- سحب عينات الدم بمقدار 5 ملم من ثنية المرفق.

بعد ذلك قام كل فرد من افراد العينة باجراء الاحماء على دراجة ثابتة بجهد خفيف لمدة دقيقتين، يأخذ بعدها راحة سلبية لمدة ثلاث دقائق قبل اجراء الاختبار الرئيسي على دراجة ثابته بجهد قصوي لايزيد عن ثلاث دقائق وبعد الإنتهاء من الجهد جلس كل فرد من افراد العينة على كرسي وأخذ راحة سلبية، وقد تم اخذ القياسات الاتية:

1- قياس معدل ضربات القلب.

2- قياس معدل سرعة التنفس.

3- قياس درجة حرارة مركز الجسم.

4- قياس ضغط الدم (الانقباضي والانبساطي).

5- سحب عينات الدم بمقدار 5 ملم من ثنية المرفق.

بعد الانتهاء من اخذ القياسات تم اخذ راحه سلبية لمدة خمس دقائق بعدها قام اللاعب بإجراء اختبارات اللياقة البدنية . فيما جرت التجربة الرئيسة الثانية بتاريخ (22/03/2018) حيث تم إعادة إجراءات التجربة الرئيسية الاولى نفسها ولكن بدرجة حرارة (23-25) .

وان أهم ما تم استنتاجه من البحث انلانخفاض درجة الحرارة تأثير سلبي على المتغيرات الوظيفية التي تناولتها الدراسة وبالتالي تؤثر سلبيا على اداء اللاعبين حيث ادى انخفاض درجة حرارة المحيط الى انخفاض درجة حرارة مركز الجسم التي يؤدي الى انخفاض 5-6 ٪ من القدرة الهوائية للاعب - كما انها زادت من معدل التنفس وذلك بسبب قلة استهلاك الاوكسجين في البيئة الباردة. - وادت ايضا الى انخفاض في معدل نبض القلب وارتفاع معدل ضغط الدم حيث ان التعرض للبرد يؤدي إلى بطء القلب وانخفاض إنتاجه وزيادة ضغط الدم الشرياني ويعود السبب في ذلك الى انقباض الاوعية الدموية في الجلد نتيجة لانخفاض درجة الحرارة.

اما فيما يخص المتغيرات الكيموحيوية التي تناولها البحث فقد كان لانخفاض درجة الحرارة تأثير سلبي عليها ايضا اذ وجد فرق معنوي في تركيز انزيمي ( CK ) و ( LDH) لصالح درجة الحرارة المعتدلة ويعود سبب هذا الانخفاض في تركيز الانزيمين في درجة الحرارة المنخفضة نتيجة لبطئ حركة الجزيئات في الانزيمات مما يؤدي الى ضعف نشاط الانزيمات، حيث ان انخفاض درجة الحرارة يبطئ من نشاط الانزيمات.

أما فيما يتعلق بالصفات البدنية فان انخفاض درجة الحرارة ادى الى انخفاض تنسيق العضلات في التمارين التي اجريت في البيئة الباردة، كما انخفضت درجة المرونة وكذلك قوة العضلات بالتوازي مع الانخفاض في درجة حرارة البيئة.

WhatsApp Image 2021-04-13 at 11.53.37 AM 22e28

WhatsApp Image 2021-04-13 at 11.53.38 AM 10c9f

Go to top