Menu

اقامت كلية العلوم الاسلامية بجامعة تكريت ندوة الكترونية بعنوان (الإعجاز اللغوي والبياني في القران الكريم)هدفت الى التوسع في فهم القرآن الكريم ، وتنشيط تفاعل الناس مع الإعجاز اللغوي والبلاغي في القرآن ، والتأكيد على ربانية القرآن الكريم، وأنه معين لا ينضب وجنة فيحاء لا ينقضي ثمرها. اشتملت الندوة على مجموعة من المحاور اهمها : - تمهيد تاريخي عن الكتب السماوية ومنها القرآن ( التشابه والاختلاف). - أسباب نزول القرآن في أمة العرب. - المعجزة ( مراحلها- أنواعها – ولمن يكون التحدي بها). - مصطلح الإعجاز في التراث الإسلامي ( الظهور- النشأة – التطور). - أنواع الإعجاز، والإعجاز الأساس فيها. - أشهر من تكلم فيه حتى العصر الحديث. - رؤية جديدة في الإعجاز اللغوي والبياني( الفرائج القرآنية أنموذجا) وخرجت الندوة بمجموعة من التوصيات اهمها ضرورة العمل على تجديد بينة رسالة الإسلام وأسلوب الدعوة ،وإظهار روعة البيان القرآني، والتعبير الحق البليغ عن أدق التفاصيل بأقل عدد من الكلمات بل من الحروف في نظام محكم بديع دون أن يُخِل َّ بالسياق في جرس موسيقي يأخذ بالألباب واخيرا إثبات الثراء اللغوي في القرآن الكريم ومن إعجاز البيان في القرآن الكريم.

Go to top