Menu

 نشر الدكتور محمد أحمد هربود العيساوي التدريسي في كلية التربية للعلوم الانسانية جامعة تكريت بحثه الموسوم ابرز من تولى الحكم ومنصب قاض القضاة في عهد الدولة الايوبية الديار المصرية وبلاد الشام، في مجلة جامعة تكريت للعلوم الانسانية في العدد 6 من مجلد 23. 

لقد تميز العهد الأيوبي بتعيين قضاة يتمتعون بقدر عال جداً من العلم والكفاءة على خدمة الناس على أكمل وجه؛ بنزاهة ومهنية مميزة.
حيث ان دراسة عصر الدولة الأيوبية له أبعاد اجتماعية جمة فضلا عن أهمية دور القضاء والحكم الأيوبي في هذه المرحلة ، اذ تميز عهد الدولة الأيوبي بصفحات مشرقة من الجهاد المقدس ضد التسلط الأجنبي. وحاول حكام الدولة الأيوبية المحافظة على نزاهة القضاء كمؤسسة لها واجباتها، واختيار الأفضل من الفقهاء والمجتهدين، اذ كانت الشريعة الاسلامية بمذهب الإمام الشافعي هي دين الدولة وقضائها وإن توارث القضاء لم يكن له وجود في العهد الأيوبي، سوى حالات نادرة في عوائل علمية عريقة، وقد كانت بالاستحقاق ليس بالوراثة. 

ss d989e

Go to top